أخبار عاجلة
الرئيسية / العرب / السلطة الفلسطينية تطلب تدخلاً دولياً لوقف تصعيد “إسرائيل” ضد الأسرى

السلطة الفلسطينية تطلب تدخلاً دولياً لوقف تصعيد “إسرائيل” ضد الأسرى

رام الله – زون نيوز24/ طلبت السلطة الفلسطينية تدخلا دوليا لوقف تصعيد سلطات الاحتلال ضد الأسرى الفلسطينيين في أعقاب حادثة فرار ستة أسرى قبل أسبوع.

وقال نائب رئيس الوزراء وزير الإعلام، نبيل أبو ردينة، في اجتماع انعقد في مدينة رام الله مع أعضاء السلك الدبلوماسي المعتمد لدى فلسطين، إن قضية الأسرى تمثل “خطا أحمر لدى الشعب الفلسطيني وقيادته لا يمكن المساس بها”.

ودعا أبو ردينة سلطات الاحتلال إلى الالتزام بالاتفاقيات المتوقعة بين الجانبين وعدم المساس بالأسرى “لأن الوضع لا يتحمل مزيدا من التوتر وعدم الاستقرار”.

وشدد على “ضرورة أن يتلقف المجتمع الدولي رسالة الأسرى بوقف الاعتداءات ضدهم وإلا سيباشرون الإضراب عن الطعام وتصعيد خطواتهم الاحتجاجية ضد كافة الممارسات والجرائم”.

بدوره، طالب وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي خلال الاجتماع، المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته تجاه “جرائم الاحتلال وعمليات القمع والتنكيل بحق الأسرى في سجونه”، مشيرًا إلى تداعيات ذلك على احتدام الأوضاع على الأرض.

وحمل المالكي حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة والمباشرة عن حياة الأسرى الستة الذين هربوا من سجن جلبوع وتم إعادة اعتقال أربعة منهم لاحقا، وكذلك المسؤولية الكاملة والمباشرة عن حياة ومعاناة ذوي الأسرى وأقاربهم.

وفي السياق ذاته، دعا رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، اللجنة الدولية للصليب الأحمر والأمم المتحدة إلى متابعة أوضاع الأسرى في سجون الاحتلال، والتأكد من عدم تعرضهم للتعذيب والتنكيل.

وحث اشتية خلال الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء في مدينة رام الله، على إلزام سلطات الاحتلال بتطبيق اتفاقية جنيف الثالثة المتعلقة بالأسرى، محملا حكومة الاحتلال المسؤولية كاملة عن حياتهم.

وقرأ اشتية رسالة من الأسرى موجهة لمجلس الوزراء يؤكدون فيها عزمهم خوض إضراب مفتوح عن الطعام بدءًا من يوم الجمعة المقبل، ردًا على عمليات “التنكيل” التي تمارسها سلطة السجون بحقهم.

وأكد مجلس الوزراء تقديم كل الدعم والإسناد للأسرى، داعيا إلى أوسع حملة تضامن شعبية مع الأسرى.

عن admin

شاهد أيضاً

الإمارات تدرج 38 فرداً و15 كياناً على قائمة الإرهاب

أبو ظبي – زون نيوز 24 / قالت وكالة أنباء الإمارات (وام) إن الإمارات أدرجت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *