أخبار عاجلة
الرئيسية / العالم / قانون الجنسية يلحق هزيمة كبرى بحزب “مودي” في انتخابات دلهي

قانون الجنسية يلحق هزيمة كبرى بحزب “مودي” في انتخابات دلهي

خسر حزب رئيس الوزراء الهندي، اليميني ناريندرا مودي، في اول انتخابات تشريعية منذ اندلاع احتجاجات ضد قانون الجنسية الجديد.

وذكرت اللجنة الانتخابية الهندية ان حزب (عام آدمي) بقيادة رئيس وزراء دلهي (أفريند كيجريوال) حل في المرتبة الأولى، حيث فاز بـ 62 من أصل 70 مقعدا فيما حل حزب مودي الهندوسي (بهاراتيا جاناتا) في المرتبة الثانية وبثمانية مقاعد فقط.

وتعتبر انتخابات دلهي اختبارا لسياسات حزب مودي التي تلقت معارضة من قبل ملايين من المواطنين، خاصة القوانين التي استهدفت تغيير معايير الجنسية.

وكان حزب رئيس الوزراء قد اتخذ عددا من الخطوات المثيرة للجدل بعد ان فاز بأغلبية ساحقة في الانتخابات العامة التي جرت خلال شهر مايو 2019.

وشهدت عواصم ومدن الولايات الهندية احتجاجات دامية قتل وجرح خلالها عشرات الأشخاص، وذلك بعد ان أقرت الحكومة المركزية قانونا جديدا للجنسية مناهضا للمسلمين.

ويواصل السكان المحليون لاسيما النساء والطلاب في العاصمة احتجاجاتهم بمنطقة (شاهين باغ) على قانون الجنسية الذي يمنح الجنسية الهندية للأشخاص الذين وصلوا الهند كلاجئين غير شرعيين منتمين إلى الهندوسية او السيخية او البوذية او الجاينية او البارسية او المسيحية من باكستان وأفغانستان وبنغلاديش على اساس تعرضهم للاضطهاد الديني.

وسابقا اتهم مودي معارضيه بإذكاء المخاوف بين عامة الناس وتضليل المسلمين بشأن قانون الجنسية المعدل مؤكدا ان سياسات حكومته لم تميز قط الهنود على أساس الدين مؤكدا ان القانون يهدف لإعطاء حقوق للأقليات المضطهدة من الدول المجاورة ولا يهدف الى نزع حقوق أي شخص في الهند.

عن admin

شاهد أيضاً

الاستخبارات الأمريكية: خطر الإرهاب يأتي من اليمن والعراق وليس أفغانستان

أفريل هاينز واشنطن – زون نيوز 24 / قالت مديرة الاستخبارات الوطنية الأمريكية، أفريل هاينز، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.