أخبار عاجلة
الرئيسية / ثقافه / نقل آثار إلى ميدان التحرير يثير جدلاً في مصر

نقل آثار إلى ميدان التحرير يثير جدلاً في مصر

أثار قرار مصر مؤخرا بنقل آثار قديمة إلى منطقة مزدحمة في قلب القاهرة جدلاً جديداً حول تعامل الحكومة مع تراثها الأثري.

القاهرة من أكثر المدن التي تعاني تلوث الهواء في العالم، وفقا لدراسات حديثة.

يخشى علماء آثار وخبراء تراث أن يؤدي عادم السيارات إلى إلحاق الضرر بأربعة تماثيل لأبي الهول برأس كبش ومسلة، وهي في طريقها حاليا إلى مقرها الجديد في ميدان التحرير.

وأكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أن هناك مسلات مماثلة تظهر في المدن الغربية.

وتم اتخاذ قرار نقل القطع الأثرية كجزء من عملية تطوير لميدان التحرير دون مناقشة في البرلمان. ظهر الخلاف فقط بعد اعتراض علماء الآثار.

في السابق، كان التمثال قائما ميدان مزدحم بالقرب من محطة السكك الحديدية الرئيسية في القاهرة، لكن تمت إزالتها في التسعينيات بسبب مخاوف تتعلق بحفظه وترميمه.

عن admin

شاهد أيضاً

تركيب آخر أجزاء مسلة رمسيس الثاني بميدان التحرير

أعلنت وزارة السياحة والآثار نجاح تركيب آخر جزء من مسلة الملك رمسيس الثاني بميدان التحرير، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.