أخبار عاجلة
الرئيسية / البحرين / معرض الجواهر العربية في نسخته الثامنة والعشرين.. استمرار لمسيرة المعرض الناجحة عبر عقود

معرض الجواهر العربية في نسخته الثامنة والعشرين.. استمرار لمسيرة المعرض الناجحة عبر عقود

تؤكد رعاية صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، لمعرض الجواهر العربية، وبصفة منتظمة سنوياً على ما يوليه سموه من اهتمام بمثل هذه المعارض المميزة، وما تسهم به من دور في دعم وتعزيز الاقتصاد الوطني إقليميا ودولياَ.

ونوهت فعاليات اقتصادية بدعم صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء الموقر، لمعرض الجواهر العربية، حتى بات واحداً من أهم المعارض في منطقة الشرق الأوسط منذ إطلاق نسخته الأولى، واستمرار اقامته في المملكة بانتظام على مدار28 عاماً.

وقالوا “أن دعم سموه رسخ مكانة المملكة عالمياً في مجال صناعة الذهب والمجوهرات، والتي تشكل أحد الأدوات الاستثمارية الهامة لتنمية القطاع الاقتصادي، وعنصراً مكملاً للعناصر الاقتصادية الاخرى التي حرص سموه على تطويرها ورعايتها”.

وأضافوا “أن إطلاق البحرين لمعرض الجواهر العربية منذ عام 1992، يعكس الدور الرائد للمملكة في الساحة الاقتصادية الإقليمية، وتفاعلها مع التطورات الاقتصادية دولياً، لاسيما مع النمو المضطرد الذي يشهده الطلب على المشغولات الذهبية في العالم”.

وقالوا “أن الحكومة برئاسة صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء الموقر، بذلت جهوداً كبيرة لتحويل المملكة إلى وجهة رائدة لسياحة المؤتمرات والمعارض والاجتماعات، حيث حرصت على الاهتمام بتطوير البنية التحتية بكافة أشكالها، وتقديم التسهيلات وإزالة المعوقات، مستشهدين بالأرقام التي حققها المعرض طيلة النسخ الماضية”.

ومن جانبه أكد رئيس غرفة تجارة وصناعة البحرين سمير عبدالله ناس “أن معرض الجواهر العربية 2019، يعد أحد أكبر المؤتمرات والمعارض في صناعة الذهب، لما يضمه من علامات تجارية بارزة من مختلف دول العالم”.

وقال “أن رعاية واهتمام صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء بالمعرض منذ انطلاقه، عززت من صناعة الذهب الضاربة في جذور تاريخ وثقافة المملكة، والتي جعلت من البحرين أيقونة بارزة في عالم صناعة وتجارة الذهب إلى جانب المعدلات المتنامية التي تسجلها المملكة بصورة سنوية في تلك التجارة المزدهرة”.

وأعرب سمير ناس عن فخره بالبنية التحتية والجاهزية العالية التي أوجدتها الحكومة الموقرة برئاسة صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء، لمرافق مركز البحرين الدولي للمعارض والمؤتمرات، ورفع قدرته على استضافة العديد من الفعاليات الكبرى الداخلية أو الخارجية، مما مكنه من تعزيز تنافسية معرض الجواهر العربية ومواكبة متطلبات نموه وقدرته على استقطاب كافة أطياف العارضين من مختلف القطاعات التجارية.

فيما أكد محمد ساجد “أن رعاية صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء لفعاليات معرض الجواهر العربية، كان لها بالغ الأثر في تطوير وتنمية صناعة الذهب في المملكة وجعلها واحدة من أهم الصناعات المساندة والداعمة للحركة التجارية في البلاد”.

وشدّد ساجد على أهمية هذه المعارض الكبرى ودورها في تكوين صورة إيجابية عن قطاع الذهب في المملكة إقليمياً وعالمياً، وتجديد الثقة في قدرات المملكة كعاصمة للذهب الخليجي، معتبراً أن اقامة المعرض بشكل سنوي يعد بمثابة عرس وطني، ودليل على الرعاية والاهتمام الكبير من جانب الحكومة لإنجاح وإبراز المعارض المتخصصة الكبرى.

ومن جانبه، وجه المدير الإداري بمركز البحرين للمجوهرات عباس شيرازي تحية شكر وتقدير وعرفان، إلى صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، على الدعم المستمر لمعرض الجواهر العربية، مؤكدًا أن مشاركة مركز البحرين للمجوهرات في هذا المعرض تهدف في المقام الأول إلى دعم رؤية سموه، المتمثلة في النهوض بقطاع المعارض والمؤتمرات في مملكة البحرين والترويج لمملكة البحرين محلياً وإقليمياً ودولياً.

وقال إن “سموه يولى صناعة الذهب والمجوهرات في البحرين اهتماماً خاصاً باعتبار تلك الصناعة ركيزة هامة من ركائز القطاعات الاقتصادية الداعمة لتنمية الاقتصاد الوطني، ومرآة حقيقية تعكس ازدهار المملكة في جميع المجالات”.

وبين شيرازي أهمية مبادرات صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء، الرامية إلى تطوير أسواق المجوهرات والذهب في المملكة من خلال إتاحة فرص جديدة أمام الشركات المتخصصة لترسيخ موقع المملكة على الخارطة العالمية في مجال صناعة الذهب.

وفي ذات السياق أكد شيرازي “أن توجيهات وأوامر سموه بشأن مواصلة تهيئة وتطوير مشاريع البنية التحتية في مختلف مناطق المملكة، ودعم ومساندة سموه بشكل مستمر للشركات الوطنية، اتت ثمارها بجعل المملكة مقصدا للشركات العالمية على صعيد تجارة الذهب أو على صعيد القطاعات الاخرى الاقتصادية”، وأوضح أن البحرين وبفضل سياسة تنويع مصادر الدخل جاءت مؤشراتها الاقتصادية مبشرة بما هو قادم من نجاحات على كافة المستويات.

من جانبه أشاد نبيل الزين رئيس مجلس إدارة مجوهرات الزين، برعاية صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء، لفعاليات معرض الجواهر العربية 2019، مؤكداً “أن رعاية سموه واهتمامه بصناعة الذهب هي سر النجاح الكبير للنهوض بتلك الصناعة”، منوهاً “أن سموه يحرص على تنمية كافة القطاعات الاقتصادية في المملكة ويوجه دوماً بالنهوض بها على مختلف المستويات وصولاً للهدف الأسمى وهو تنمية الاقتصاد الوطني”.

وقال “أن صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء، هو الداعم الرئيسي للحركة التجارية فى البلاد بمختلف نشاطاتها، وأن سموه يرتبط بعلاقات من المحبة والمودة مع كافة التجار البحرينين، ويحرص على إزالة المعوقات أمام الحركة التجارية، مثنياً على روح التنافس الشريف بين تجار الذهب وتوحيد جهودهم في تنشيط الحركة التجارية لتلك الصناعة”.

فيما أكد الرئيس التنفيذ للآلئ آل محمود محمد عبدالرزاق آل محمود “أن رعاية صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء، لمعرض المجوهرات العربية الذي ينظم سنويا في البحرين، نهضت بقطاع المشغولات الذهبية،وجعلت المعرض منصة كبرى لعرض أبرز المجوهرات العالمية المصنوعة من كبرى الشركات”.

وأضاف “أن اهتمام سموه بجذب كبرى الشركات وتجار المجوهرات، ساعد في تنويع سوق الذهب البحريني، فضلاً عن أن المعرض أصبح يشكل علامة بارزة في الشرق الأوسط لعرض المصوغات الجديدة من مختلف دول العالم وطرحها كاملة للزبائن”.

وقال آل محمود “أن سموه يولى اهتماماً خاصاً بالذهب البحريني الذى يعد الأبرز على الساحة الخليجية، ويشجع دوماً التجار في مختلف المناسبات على النهوض بتلك الصناعة التي تتميز بها مملكة البحرين على مدى تاريخها، مشيراً أن سموه يرعى القطاع الاقتصادي في البلاد بالشكل الذى ساهم في تنميته وتطوره وازدهاره”.

وأوضح “أن المعرض أصبح يحتل المركز الأول على مستوى الشرق الأوسط والرابع على مستوى العالم من حيث التنظيم والشركات المشاركة في المعرض، وجودة الأعمال التي يقدمها المعرض، مشيرًا إلى أنه يعد فرصة جيدة لتقديم المنتجات الجديدة وذات الجودة العالية، بالإضافة إلى كونه فرصة للتواصل مع العملاء والحديث معهم عن جودة المعروضات من المجوهرات والهدايا”.

عن admin

شاهد أيضاً

البحرين: دراسة طلبات عدد من المحكومين بشأن العقوبات البديلة

المنامة – زون نيوز 24 / أكدت إدارة تنفيذ الأحكام بوزارة الداخلية البحرينية، أنها تقوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.