حوادث وقضايا

وفاة مراهقة بريطانية بالسمنة.. والمحكمة تتهم والديها بالقتل

عقب وفاة مراهقة بريطانية بالسمنة؛ اعترفت والدتها بأنها تسببت بقتلها، وأحيلت إلى المحكمة مع زوجها، حيث من الممكن أن ينتهي بهما الأمر إلى السجن عدة سنوات.

وبحسب موقع “العربية نت”؛ فإن الأم اعترفت أمام محكمة مختصة بأنها تسببت بقتل ابنتها عندما تركتها تموت بـ”الوزن الزائد”، حيث كانت الابنة تعاني من السُمنة المتزايدة والمَرَضية التي أدت في النهاية إلى وفاتها دون أن يكترث أي من الأب أو الأم ودون أن يفعلا شيئاً لمواجهة السمنة والوزن الزائد الذي تعاني منه المراهقة.

وتوفيت الفتاة كايليا تيتفورد (16 عاماً) بسبب مشاكل صحية مرتبطة بوزنها الزائد، حيث عثر عليها ميتة في فراشها بمنزل العائلة، ووجدت السلطات الصحية والقضائية في بريطانيا أن الأم والأب متورطان في إهمال أدى إلى وفاة ابنتهم بهذه الطريقة.

وقالت جريدة “مترو” إن المحكمة وجهت للأب ألون تيتفورد (44 عاماً)، والأم سارة لويد جونز (39 عاماً)، تهمة الإهمال الجسيم والقتل غير العمد والتسبب في وفاة طفل أو شخص ضعيف أو السماح به.

وبحسب تقرير الصحيفة؛ فقد اعترفت الأم بالقتل غير العمد لابنتها كايليا، إلا أنها عادت وغيَّرت أقوالها لاحقاً أمام المحكمة، فيما نفى الأب التهمة منذ البداية.

واعترفت جونز بانتهاك واجب رعاية ابنتها، وهي من ذوي الحاجات الخاصة، وكان من “المتوقع بشكل معقول” أن يؤدي ذلك إلى خطر جسيم وواضح للوفاة، بحسب ما نشرت المحكمة.

وأخبر القاضي ريس رولاندز الأم بأن “جميع خيارات إصدار الأحكام ستكون مفتوحة”، لكنه أضاف أنه سيتم منحها ميزة بسبب إقرارها بالذنب.

وتم الإفراج عن لويد جونز بكفالة لحين تحديد جلسة النطق بالحكم ضدها والتي سيتم تحديدها بعد الانتهاء من محاكمة الأب بشكل منفصل.

وينفي والد كايليا ألون تيتفورد تهم الإهمال الجسيم والقتل غير العمد والتسبب في وفاة ابنته المراهقة أو السماح بذلك.وبحسب التفاصيل التي تنظر بها هيئة المحكمة، فإن الأب ألون تيتفورد فشل في ضمان تلبية احتياجات “كايلا” الغذائية مما أدى بها إلى السمنة المرضية التي أدت بدورها إلى وفاتها لاحقاً. كما أنه متهم بالفشل في تأمين التمارين الرياضية الكافية لابنته المتوفاة، وعدم توفير حالة صحية وبيئية ومعيشية آمنة ونظيفة لها.

وفاة مراهقة بريطانية بالسمنة

اقرا ايضا: أفضل 8 أنظمة غذائية شائعة لإنقاص الوزن.. تعرف عليها

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى