مشاهير

نجوم رحلوا عن عالمنا في 2022.. السرطان وكورونا أبرز الأسباب

شهد العام 2022 رحيل عديد من نجوم الفن الذين فقدهم الوسط الفني العربي لأسباب متعددة، كان أبرزها مرض السرطان وفايروس كورونا، حيث رحلوا بأجسادهم تاركين خلفهم مجموعة من الأعمال الفنية الابداعية، والتي ستبقى في ذاكرة محبيهم وجمهورهم لسنوات.

في الرابع من يناير عام 2022؛ صدم الوسط الفني برحيل المطرب أحمد الحجار، وهو شقيق علي الحجار، حيث كانت موته مفاجئاً دون أمراض أو انتكاسات صحية، حسب عائلته، حيث كان جالسا في منزله يشاهد التلفاز لتفاجأ أسرته بوفاته.

وبعد رحل الحجار مباشرة، أعلن نقبيب الممثلين في مصر، أشرف زكي، رحيل الفنانة مها أبو عوف، حيث جاءت وفاتها بعد معاناة طويلة مع مرض سرطان الرئة، حيث لم تعلن عن مرضها سابقا، وفوجىء الوسط الفني ومحبيها بذلك بعد رحيلها.

ورغم ظهورها الشاحب خلال تأديتها أعمالها الفنية الأخيرة، إلا انها كانت تطمئن زملاءها بأنها بخير، وتحاول اخفاء طبيعة مرضها على الوسط الفني، وحتى بعض افراد عائلتها، كما اشار مقربون منها بعد وفاتها.

كذلك شهد العام الماضي وفاة الفنان عايدة عبدالعزيز، والتي توفيت عن عمر ناهر 92 عاما، بعد أن عانت صراعاً طويلاً مع المرض، حيث كانت مصابة بمرض الزهايمر لعدة سنوات.

وكشف نجلها أن الفنانة عايدة رياض عانت كثيراً بعد وفاة زوجها، ومن ثم تدهوت حالتها الصحية، فاعتزلت التمثيل ولم تعد تشارك في المناسبات الاجتماعية والخاصة وبقيت في منزلها حتى وفاتها.

كما فقد المسرح المصري خلال العام الماضي أحد أهم رموزه المعاصرين، وهو الفنان والمخرج المسرحي جلال الشرقاوي، والذي وافته المنية نتيجة تطور حالته الصحية بعد اصابته بفايروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، حسب ما اعلنت ابنته الفنانة عبير الشرقاوي.

جدير بالذكر أن للفنان الراحل العديد من الأعمال المسرحية الخالدية في تاريخ الفن المصري، ومن أبرزها مسرحية “مدرسة المشاغبين” مع نخبة من نجوم الكوميديا العربية، إضافة إلى أعمال أخرى من أهمها “عطية الإرهابية” ودستور يا أسيادنا”

اقرا ايضا: القبض على منة شلبي في المطار وبحوزتها 12 كيس ماريغوانا

ومن أكثر الأخبار الصادمة والمفاجئة عام 2022، كان رحيل الفنان هشام سليم، بعد معاناته مع مرض السرطان، حيث تشير التقارير الإعلامية نقلا عن مقربين أنه وخلال الشهور الأخير قبل وفاته لم يعد يتواصل مع زملاءه الفنانيين، كما أنه اخفى مرضه عن المحيط به، فيما بقيت علاقته متواصله مع عدد صغير من المقربين حتى وفاته.

وذات المرض، السرطان، كان سببا في وفاة الفنان زكي فطين عبدالوهاب، والذي عانى لفترة طويلة بسبب، حيث قام برحلة علاج طويلة لم تنجح في تحفيف آلامه ومعاناته، ليرحل بهدوء بعد أن انعزل في أيامه الأخيرة عن المحيط الفني.

فايروس كورونا (كوفيد-19)، والذي عام سببا في وفاة عدد من الفنانيي، عاد مرة أخرى ليكون السبب في وفاة الفنان المصري أحمد حلاوة، والذي ادخل المستشفى بعد الإعلان عن إصابته بالفيروس، وعانى بشكل كبير من مضاعفات المرض حتى أعنلت وفاته.

وخلال فترة مرضة الطويلة تعرض الفنان أحمد حلاة للعديد من الشائعات حول ووفاته، مما اضطره للخروج مع ابنته في بث مباشر لينفي هذه الأخبار، وقد بدا خلال البث متعبا، حيث لم يستطع أن يقاوم الفايرس أكثر لينتقل إلى جوار ربه.وخلال فترة مرضة الطويلة تعرض الفنان أحمد حلاة للعديد من الشائعات حول ووفاته، مما اضطره للخروج مع ابنته في بث مباشر لينفي هذه الأخبار، وقد بدا خلال البث متعبا، حيث لم يستطع أن يقاوم الفايرس أكثر لينتقل إلى جوار ربه.

ومن الفنانين الكبار الذين فقدهم الوسط الفني العام الماضي، كان الفنان سمير صبري، والذي عاش معاناة طويلة مع أمراض القلب، حيث اضطر إلى الدخول للمستشفى لفترة طويلة، تم خلالها اجراء العديد من العمليات الجراحية المعقدة له.

ورغم شدة معاناته إلا أنه لم يستسلم للمرض والإعياء، فقام بمواصلة تسجيل حلقات برنامجه الإذاعي من داخل الممستشفى، كان على تواصل دائم مع أصدقاءه في الوسط الفني.

# نجوم رحلوا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى