مشاهير

المغربية فاطمة الدخيسي ملكة جمال الرشاقة العربية

لا تستريح الناشطة اللبنانية، إيمان أبو نكد، من التفكير. في كل سنة تحاول أن تجدد إيمانها بقضية تهمّ الناس والمجتمع والمرأة تحديداً، وذلك من خلال حفل انتخاب “ملكة جمال البدينات” الذي تحوَّل هذه السنة إلى حفل انتخاب “ملكة الرشاقة”، بعدما خضعت المشاركات إلى عمليات طبية مساعدة على خفض الوزن.

وفازت المغربية، فاطمة الدخيسي، بلقب “ملكة جمال الرشاقة العربية” في حفل أقيم في بيروت، حضرته مجموعة من الأطباء المختصين بالجراحة التجميلية ومختصي تغذية، إذْ شكّلوا لجنة تحكيم ساهمت في اختيار ملكة من أصل ثماني متباريات من لبنان وسورية والعراق وتونس والمغرب ومصر.

أما وصيفتها الأولى فهي زينب عبد الأمير خلف من العراق والوصيفة الثانية راما متري حمارنة من الأردن، فيما ذهب لقب Miss Photogenic إلى سيلين يونس من لبنان، ولقب (Yes I did it / نعم… فعلتها) إلى جيهان.

وتتعرض هذه المسابقات إلى نقد لاذع من قبل متابعين، لأنّها تفرض على جسد المرأة معايير جمال ضاغطة، لا يُطالَب الرجل بها عادة، إذْ إن السمنة عند النساء مرض و”عطب” جمالي، في حين أن الأمر يختلف عند الرجال.

جدير بالذكر أنه قد انتشرت في الآونة الأخيرة مجموعة من الطرق للوصول الى الوزن المثالي، خصوصا العمليات الجراحية، والتي تراوحت بين تصغير او تحوير المعدة، إلى جانب البالون وشفط الدهون، وغيرها من التقنيات الطبية والتي لا تخلو من نسبة معينة من الخطورة، حسب المتخصصين.

اقرا ايضا: البلوجر نادية الخولي تثير الجدل بسبب حفل زفافها

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى