حوادث وقضايا

مقتل محامية عمانية طعناً على يد طليقها أمام المحكمة

نشرت صحيفة “عمان” خبراً عن جريمة مروعة، ونقلت عن نشطاء ومغردين عبر وسائل التواصل الاجتماعي أن محامية عمانية قتلت على يد طليقها بواسطة سلاح أبيض، معللين أسباب القتل نتيجة خلافات أسرية، تطورت إلى مشاجرة قام على أثرها المتهم بالتعدي عليها بالضرب باستخدام سلاح أبيض كناية عن سكين، ما أصابها بطعنات عدة أودت بحياتها ولاذ بالفرار.

ولاحقاً، أعلنت شرطة عمان السلطانية عبر حسابها في “تويتر” أنه تم القبض على مواطن بتهمة الاعتداء بالسلاح الأبيض على محامية عمانية بولاية السيب نتيجة خلافات أسرية بينهما ما نتج عنه وفاتها، وتستكمل بحقه الإجراءات القانونية.

وتشير التقارير الأولية لملابسات القضية إلى وجود خلافات سابقة بين الزوج وطليقته منذ فترة، وهو ما أشارت إليه الشرطة.

اقرا ايضا: الأمن الأردني يحل لغز جريمة قتل بعد 20 عاماً من وقوعها

وتعود تفاصيل الجريمة بحسب ما توصلت إليه “عمان” إلى أن المجني عليها قد توجهت إلى مقر محكمة السيب الابتدائية للترافع في إحدى القضايا الموكلة إليها، التي تعمل ضمن أحد مكاتب المحاماة والاستشارات القانونية، وعقب انتهاء جلسة المرافعة من المحكمة توجهت مباشرة إلى مركبتها التي كانت تركنها في المواقف المخصصة للمراجعين، لكن تلك المرافعة لم تمر بسلام عليها، فسرعان ما انتهت بمأساة وجريمة قتل مروعة راحت ضحيتها “أم” أمام الملأ، وفوجئت من خلفها مباشرة، بحسب شهود عيان، بعشرات الطعنات من الجاني في حادثة مروعة لم يعتد عليها المجتمع العماني.

وحاول الموجودون في ساحة المواقف فصل القاتل عن المجني عليها، إلا أن وحشيته حالت دون الوصول إليه، بخاصة أنه كان يلوح بالسكين وهو في حال هستيرية متعصبة، وبعدما تأكد من قتلها توجه مباشرة إلى سيارته، ونجح بالهروب والفرار من مسرح الجريمة تاركاً ضحيته تغرق في دمائها قبل أن تصل الشرطة إلى مسرح الجريمة.

وتم تتبع الجاني بواسطة سيارة مدنية بها أحد أفراد الشرطة، وكان الجاني متجهاً مباشرة إلى المعبيلة الجنوبية، ليتم القبض عليه وإحالته إلى الحبس الاحتياطي لاتخاذ الإجراءات القانونية.

ونقلت الضحية إلى أقرب مستشفى، ودخلت إلى غرفة العمليات نظراً لخطورة حالها، قبل أن يتم تأكيد وفاتها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى