حوادث وقضايا

مراهقة أردنية ترتكب “مجزرة عائلية”.. والضحايا والدها ووالدتها وأشقائها

معلومات جديدة وصادمة تتكشف في جريمة القتل، والتي وصفت بأنها مجزرة عائلية، راح ضحيتها 3 أفراد من أسرة واحد في بلدة زحر بمحافظة إربد شمال الأردن، على يد ابنتهم المراهقة رمياً بالرصاص.

وحسب معلومات نشرتها “العربية.نت” أن الفتاة تقصدت ارتكاب الجريمة، وأن الأنباء التي تتحدث عن حصولها عن طريق خروج الرصاص بشكل غير مقصود غير حقيقية ولا تتناسب مع معطيات مسرح الجريمة.

وعُرف عن رب هذه الأسرة ممارسته لهواية الصيد وتعليمه لأطفاله حيث يخرج بهم دوماً لصيد الطيور في مواسم الصيد بالأردن.

وأشارت “العربية.نت” أن المعلومات الجديدة التي أكدها مصدر أمني بأن الفتاة أطلقت النار من سلاح “بمب أكشن”، ما أسفر عن مقتل أبيها واثنين من إخوتها وإصابة والدتها وأخ ثالث لها، مشيراً إلى أن الفتاة اعتدت على والدتها بأداة حادة “ساطور” وحالتها الصحية حرجة.

وتتواجد حالياً بأحد مستشفيات محافظة الشمال في قسم العناية الحثيثة، حيث وصفت حالتها الصحية لـ “الحرجة“.

أحد أشقاء الفتاة هرب من المنزل من هلع المشهد والدماء، لتلحق به شقيقته إلى خارج المنزل وتطلق عليه النار وسط ذهول كل من يسمع الرواية، حيث تمكنت الفتاة من إصابة شقيقها خارج المنزل، ليتم ضبط الأسلحة المرتكب بها الجريمة وهي سلاح “بمب أكشن” وساطور.

وقال الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام إن بلاغا ورد ليل الخميس لمديرية شرطة محافظة إربد بقيام فتاة تبلغ 17 عاماً من العمر، وإثر خلافات عائلية بإطلاق عيارات نارية من سلاح ناري “بمب أكشن” على أفراد أسرتها، إذ نتج عن الحادثة ثلاث وفيات وإصابتان جميعهم من أفراد الأسرة.

وجرى التحرك للمكان وإلقاء القبض عليها وضبط السلاح الناري المستخدم وبوشر التحقيق معها.

اقرا ايضا: سيدة أردنية تنعى زوج ابنتها.. توفي بعد  10 أيام من زفافه

مجزرة عائلية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى