صحة وجمال

ما قبل مرض السكري.. تعرف على عوامل الخطورة

نسمع كثيرا عن مرض السكري ومسبباته وطرق الوقاية منه؛ ولكن هل سبق أن سمعت عن حالة ما قبل المرض؟

ارتفعت معدلات الوفيات المبكرة الناجمة عن المرض بنسبة 3 في المائة في الفترة بين عامي 2000 و2019، بحسب الموقع الرسمي لمنظمة الصحة العالمية (WHO).

وتشير التقديرات إلى أن داء السكري، ومرض الكلى الناجم عنه، تسببا بحدوث نحو مليوني حالة وفاة في عام 2019 وعبر حسابها الرسمي في موقع “تويتر”، سلطت وزارة الصحة العمانية بتغريدة الضوء على حالة ما قبل السكري، وعوامل خطورة الإصابة به.

وعوامل خطورة الإصابة بحالة ما قبل السكري؛ التاريخ العائلي، والأمراض المزمنة الأخرى زيادة الوزن، والسمنة سكري الحمل متلازمة المبيض متعدد التكيسات قلة الحركة، وعدم ممارسة الرياضة التدخين.

الاكتشاف والعلاج المبكر للحالة يساعد على استعادة المستوى الطبيعي، ومنع الإصابة بالداء من النوع الثاني وفي نسخته العاشرة، أصدرت منظمة الاتحاد الدولي للسكري (IDF) تقريرا حمل عنوان “أطلس مرض السكري”، والذي يشير إلى زيادة عالمية مستمرة في انتشار المرض.

وبينت الإحصاءات أن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، تحتضن أعلى معدل انتشار إقليمي بنسبة 16.2 في المائة، كما أنها تضم ثاني أعلى زيادة متوقعة (86%) في عدد المصابين بالمرض، ومن المقدر أن يبلغ عددهم 136 مليون بحلول عام 2045.

جدير بالذكر أن العديد من الدول قد وضعت برامج صحية وتوعية للحد من انتشار الأمراض المزمنة بين مواطنيها. حسب ارشادات منظمة الصحة العالمية.

اقرا ايضا: خدعة شرب 8 أكواب ماء يومياً.. العلم يوضح الحقيقة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى