سياحة وسفر

لبنان.. الأولى عالمياً في تكلفة احتفالات “الكريسماس” رغم أزمتها الاقتصادية

احتلت لبنان صدارة الترتيب العالمي في تكلفة الاحتفال بـ “الكريسماس”، وفقاً للتكلفة الإجمالية لكل أسرة، حسب ما كشفت دراسة لموقع “World Remit”، رغم الأزمة الاقتصادية الطاحنة التي تعاني منها البلاد، وتترك آثارها السلبية على مختلف فئات المجتمع.

واعتمد الموقع في بياناته على 3 أوجه للإنفاق هي “تكلفة الطعام”، و”تكلفة عمليات التزيين”، و”هدايا عيد الميلاد”، والتي تخطت 2000 دولار أمريكي.

وكان للطعام وزن نسبي كبير في التكاليف في بعض البلدان، خاصةً لبنان والفلبين والدول الإفريقية تجاوز 45% من موازنة أعياد الميلاد للأسر.

اقرا ايضا: الدومينيكان الأولى ومصر التاسعة.. تعرف على أكثر الدول استقبالاً للسياح

ولكن في معظم الدول، كان الجزء الأكبر من ميزانية “الكريسماس” مخصصاً للهدايا، ومثلت الهدايا التكلفة الأعلى بين المؤشرات الثلاث في أكثر من نصف البلدان. في الواقع، وجد 60% من جميع البلدان أنها تنفق المزيد من ميزانياتها على الهدايا والطعام.

ويؤثر التضخم العالمي أيضاً على التسوق في عيد الميلاد هذا العام. وفقاً لتقرير WorldRemit 2022 Cost of Christmas Study، وتوقع التقرير زيادة تصل إلى 156% في التكلفة الإجمالية لأعياد الميلاد هذا العام، بسبب زيادة التضخم.

ونظرت دراسة العام الماضي في 14 دولة، حيث تم تخصيص الجزء الأكبر من متوسط التكاليف للطعام خلال الإجازات. وفي عام 2022، شهدت الدراسة زيادة في أسعار سلع الكريسماس لبعض هذه البلدان الأربعة عشر. وتم إضافة 9 دول جديدة إلى القائمة.

من بين 23 دولة شملها الاستطلاع في عام 2022، من المرجح أن تنفق الاقتصادات النامية مثل الفلبين وأوغندا ونيجيريا أكثر من 100% من إجمالي دخلها الشهري في عيد الميلاد، بينما في المملكة المتحدة، سيكلف عيد الميلاد 65% أكثر مما كان عليه في عام 2021.

# لبنان الكريسماس

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى