صحة وجمال

90% من هرمون السعادة يتكون في المعدة

يتكون 90 في المائة من هرمون السيروتونين “المسؤول عن السعادة”، في الجهاز الهضمي من خلال البكتيريا، حيث إن 70 في المائة من الجهاز المناعي يوجد في المعدة.

ويرتبط الدماغ والجهاز الهضمي ببعضهما، من خلال الأعصاب الموجودة داخل الجهاز الهضمي، ما يسمح للدماغ والجهاز الهضمي بالتأثير في بعضهما بعضا، عبر التحكم بوظائف الأمعاء، والصحة النفسية للشخص، والتأثير في الإدراك، والحالة المزاجية.

ويستجيب الجهاز العصبي لحالات الإجهاد والتوتر، حيث يتم إفراز هرمون الإبينفرين والكورتيزول من الغدة الكظرية والتي تؤثر في الهضم، وعند القلق والتوتر أو الاكتئاب يحصل تأثير مباشر في المعدة والقولون في حركة وانقباضات الجهاز الهضمي، ما قد يحفز الشعور بالألم والانتفاخات أو الغثيان.

وأشار الدليل الصادر عن مجلس الصحة الخليجي، بأن المعدة يطلق عليها الدماغ الثاني للإنسان، نظرا لأن جدار الجهـاز الهضمي يبطنه طبقتان تتضمن ملايين الخلايا العصبية التي تربط بين الدماغ والجهاز العصبي المعوي والجهاز العصبي للدماغ المسـؤول عن التحكم بالهضم وإفراز الأحماض وغيرها من وظائف المعدة.

ونوه الدليل، إلى ثلاثة سلوكيات غذائية تؤثر في الجهاز الهضمي، أولها المضغ الجيد للطعام، ثم تنظيم الوجبات، وثالثها الإكثار من شرب الماء، حيث إن له فوائد جمة، وتختلف الكميات الموصى بها من شخص لآخر بحسب عدة عوامل، منها العمر وعمل التمثيل الغذائي للشخص، وحالته الصحية ونمط حياته.وأكد عدم صحة ما يتم تداوله من مفاهيم خاطئة عن الجاهز الهضمي، من أهمها وأكثرها شيوعا، أن شرب الماء أثناء الأكل يزيد الوزن، وأن القولون العصبي يرتبط بشكل كامل ومباشر في النظام الغذائي، وأكل الفواكه بعد الوجبات يسبب تأكسدها.

اقرا ايضا: السماق: فوائد عديدة تجعله أكثر من مجرد نكهة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى