حوادث وقضايا

سيدة مصرية تطالب بحبس زوجها وتعويض مليون و100 ألف جنيه

أقامت زوجة مصرية جنحة ضرب ضد زوجها، ودعوى تعويض بمليون و100 ألف جنيه، وقدمت مستندات تفيد تشهير زوجها بسمعتها وتسببه في إجهاضها، بعد وضعه عقاقير طبية لها دون علمها، وفقا لشهادة خادمتها، والروشتة الطبية التي قام بشراء الأدوية بها.

ووفق جريدة اليوم السابع المصرية؛ تؤكد الزوجة: “دمر حياتي خلال الخمس شهور زواج التي جمعتنا، ولم أعرف حقيقته إلا بعد أن أقدم على التسبب لي في الإجهاض”.

وتابعت الزوجة بدعواها ضد زوجها: “رفض تطليقي، وتركني معلقة رغم ما تسببه لي من ألم، لأعيش في جحيم وأنا ملاحقة على يديه، مما دفعني إلى التقدم بالمستندات التي تفيد تعرضي للعنف على يديه، وإثبات غشه وتدليسه وخداعه لي، ونيته بسرقته ممتلكاتي وطمعه في الشركة المملوكة لي وتخطيطه للاستيلاء على أموالى”.

وأشارت الزوجة:” أوهمني بأنني الزوجة الأولي في حياته، لأكتشف بعد 3 سنوات من الزواج أنه متزوج غيري، وأنه تزوجني طمعا في أموالي، وخطط طوال 12 شهر للإيقاع بي والزواج مني، وعندما طلبت الطلاق كاد أن يقتلني”.

وتابعت: “سبني بأبشع الألفاظ ودمر حياتي، وترصد بي لينال مني، وتسبب لي بالضرر المادي والمعنوي، وألحق بجسدي إصابات خطيرة، وذلك بسبب اعتراضي على استغلاله لي بعد أن حصل مني خلال شهور زواجنا على ما يقارب 500 ألف جنيه، ولاحقني بدعوي طاعة عندما طلبت الطلاق”.

اقرا ايضا: علاقة غير شرعية تنتهي بقتل العاشق وإعدام العشيقة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى