تكنو

كيف تحمي شبكة الواي فاي من المتطفلين؟

تعتمد الأغلبية العظمى من المستخدمين في منازلهم أو أماكن عملهم على اتصال الإنترنت من خلال شبكة الواي فاي المنزلية، وبشكل مستمر يسعى المتسللون دائما إلى الوصول إلى هذه الشبكة إما لمجرد الاتصال بالإنترنت أو لأهداف أسوأ مثل نشر البرامج الضارة وسرقة البيانات، مهما كانت أهداف المتسللين، حيث يمكن لهم استغلال الشبكات الضعيفة لتنفيذ مجموعة من الجرائم الإلكترونية مثل تثبيت البرامج الضارة، وسرقة البيانات والهوية، وإنشاء شبكات الروبوت. لذلك يجب على المستخدمين رفع مستوى أمان وخصوصية شبكاتهم بحيث لا يكونوا عرضة لهؤلاء المتطفلين.

في البداية، وعند اقتناء جهاز الراوتر المنزلي يجب على المستخدمين تغيير عنوان الـIP، الذي يكون عادة موحدا لجميع الأجهزة الجديدة، لذلك يمكن للمتسللين الوصول إليه بسهولة في حال عدم تغييره، إضافة إلى تغيير الاسم الافتراضي للشبكة، الذي تمنحه الشركات المصنعة افتراضيا لجميع أجهزة الراوتر، حيث يوفر للمتسللين فرصة للوصول إلى الشبكة، لذلك يجب تغيير هذا الاسم بشكل دوري.

وإحدى الخطوات الرئيسة للحماية هي إنشاء كلمة مرور قوية لشبكة الـ Wi-Fi، إذ من المهم تغيير كلمة مرور الواي فاي بانتظام، واختيار كلمة مرور قوية ومختلفة في كل مرة، لكنها سهلة التذكر بالنسبة للمستخدم، ويجب ألا تقل عن 12 حرفا على الأقل وتشتمل على أحرف كبيرة وصغيرة ورموز وأرقام، مع أهمية الابتعاد عن تاريخ الميلاد وأسماء الأشخاص، والمعلومات الشخصية الأخرى التي يمكن تخمينها بسهولة، إضافة إلى أهمية تفعيل جدار الحماية، وهو البرنامج المصمم لحماية الحواسيب من البرامج الضارة والفيروسات، وتحتوي أجهزة الراوتر على جدار حماية مضمن فيها لمنع المتسللين ومجرمي الإنترنت من اختراق الشبكة.

وتمتلك أجهزة الراوتر عديدا من أنظمة تشفير البيانات المرسلة لمنع أي شخص من التنصت على البيانات التي يتم إرسالها بين جهازه والأجهزة المتصلة بالشبكة، والتي يرمز إليها بـWPA2 أو WPA3، إلى جانب أهمية التحديث المستمر لأجهزة الراوتر، حيث تصدر الشركات تحديثات أمنية باستمرار تظهر على الشاشة، وهي من الإشعارات التي لا يجب تجاهلها، بل يجب التحديث لحماية الأجهزة المتصلة بالشبكة من المتسللين والبرامج الضارة وبرامج التجسس.

كما يجب إيقاف تشغيل الوصول إلى جهاز الراوتر عن بعد، شبكة الواي فاي المنزلية تحتوي على ميزة مضمنة للوصول عن بعد، ما يسمح لأي شخص غير متصل بالشبكة بالوصول عن بعد إلى إعدادات جهاز الراوتر. لذلك من الأفضل تعطيل هذه الميزة إن لم يكن المستخدم في حاجة الوصول إلى جهاز الراوتر عن بعد، مع استخدام شبكة منفصلة لأجهزة إنترنت الأشياء والأجهزة المنزلية الذكية، حيث إن أغلب هذه الأجهزة لا تتمتع بالأمان الكافي، لذا كلما زاد عدد الأجهزة المتصلة بالإنترنت، زادت نقاط الدخول المحتملة للمتسللين، فمن الأفضل توصيلها إلى شبكة منزلية مختلفة عن تلك المتصلة بالحواسيب والهواتف المحمولة والأجهزة التي تحتوي على معلومات مهمة.

ولزيادة الأمان يفضل وضع جهاز الراوتر في مركز المنزل بهدف الحصول على أفضل جودة اتصال وزيادة الأمان، لأن هذا الموقع سيحصر إشارة جهاز الراوتر داخل المنزل، كما يجب إيقاف تشغيل الشبكة عند عدم استخدامها، ما يقلل فرصة وصول المتسللين إليه، ويزيد عمر الجهاز أيضا، ويوفر الطاقة، وفي وقت التشغيل يجب على المستخدمين مراقبة شبكة الـWi-Fi المنزلية من وقت لآخر لضمان عدم وجود اتصال غير مرغوب فيه، وذلك عبر الصفحة المخصصة في أجهزة الراوتر، التي تضم الأجهزة المتصلة بالشبكة.

ازياء وموضة: معرض الجواهر العربية 2022 يستضيف حفيدة عائلة كارتييه

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى