رياضة

لصحة دائماً وشباب متجدد.. المشي 10 آلاف خطوة تكفي

من المعروف أن المشي يعتبر صفاء للذهن وصحة للجسد، إلى جانب كونه رياضة لا تحتاج إلى معدات أو تكاليف، حيث يمكن ممارستها في كل مكان. لكن السؤال المهم الذي يطرحه كثيرون؛ أيهما أفضل المشي السريع أم البطيء، وكم يحتاج الإنسان من المشي يوميا، حتى يحقق الاستفادة المطلوبة ذهنيا وبدنيا؟

ماذا يحدث للجسم عند المشي يوميا؟

تحسين صحة القلب

من المعروف أن المشي يرفع معدل ضربات القلب مما يحسن وظيفة الضخ إذا كان بسرعة معتدلة يوميا، وبمرور الوقت سيتمكن القلب من نقل الدم بسهولة وكفاءة أكبر. كما أنه يزيد من قدرة القلب والأوعية الدموية على التحمل، مما يسمح للشخص بممارسة الرياضة لمدة أطول وأصعب.

الحفاظ على صحة العظام

كما أن المشي نشاط يستخدم وزن الشخص، لذلك فإن تخصيص وقت له كل يوم يحافظ على صحة عظامك، ويزيد من كثافتها، ويقلل من خطر الإصابة بهشاشة العظام والكسور.

تحسين المزاج

ويمكن للمشي أن يوفر جرعة يومية من السعادة، حيث يؤدي لإطلاق مواد تسمى الإندورفين التي تحفز السعادة وتقلل من التوتر. لذلك يمكن أن يساعد على التحكم في القلق وتجنب الاكتئاب.

تحسين النوم

قد يؤدي المشي كل يوم إلى تحسين النوم، وهذا يعود جزئيا إلى تقليل التوتر، وإلى أن الجسد عندما يتعب سيطلب الراحة وسينام أسرع.

زيادة مستويات الطاقة

النوم العميق والمزاج الجيد هما سر زيادة الطاقة التي ستحصل عليها .

تقوية العضلات

يمرن عضلات الجزء السفلي من الجسم، وهذا يجعلها أقوى، ويحسن من لياقتك.

كم يحتاج الإنسان من المشي يوميا؟

الأمر يعتمد على صحة الشخص وعمره. استشر طبيبك بداية.

وبشكل عام، يقول الدكتور ثوم ريك من مايوكلينيك الأميركية إن “الأميركي العادي يمشي من 3 آلاف إلى 4 آلاف خطوة في اليوم، أو ما يقرب من 1.5 إلى 2 ميل.

وأضاف “أنها لفكرة جيدة أن تعرف عدد الخطوات التي تمشيها الآن في اليوم، كخط أساس خاص بك. بعد ذلك، يمكنك العمل نحو هدف 10 آلاف خطوة من خلال استهداف إضافة ألف خطوة يوميا كل أسبوعين.

المشي الصحي يكون لكم من الكيلومترات؟

كما أسلفنا في الفقرة السابقة، الأمر يعتمد على صحة الشخص وعمره. استشر طبيبك بداية. لكن عموما، يعادل مشي 10 آلاف خطوة حوالي 6-7 كيلومترات.

المشي السريع أفضل

ينصح عموما بالمشي بوتيرة سريعة، أما السرعة التي تناسب تنفسك فهي وفق “اختبار الكلام”، يعني امش بسرعة يمكنك خلالها إجراء محادثة، لكن تكون غير قادر على الغناء.

ووفقا لدراسة نشرت عام 2022، فإن “الوتيرة السريعة” تؤدي لنتائج إيجابية لأمراض القلب والسرطان والخرف، إضافة إلى العدد الإجمالي للخطوات اليومية المتخذة، وفقا لوكالة الأنباء القطرية.

وأكد البحث الذي أجرته جامعة سيدني الأسترالية أن سرعة الشخص لا تقل أهمية عن عدد الخطوات التي يخطوها في اليوم.

ووفقا للبحث، فإنه لطالما ارتبط مشي 10 آلاف خطوة في اليوم بانخفاض خطر الإصابة بالخرف وأمراض القلب والسرطان والموت، لكن الخبراء اكتشفوا الآن أن الوتيرة الأسرع تظهر فوائد تتجاوز عدد الخطوات المسجلة.

وقال المؤلف الرئيسي المشارك ماثيو أحمدي، الباحث في مركز تشارلز بيركنز بجامعة سيدني: “النتيجة التي توصلنا لها هي أنه من أجل الفوائد الصحية الوقائية، لا يمكن للناس أن يهدفوا للوصول إلى 10 آلاف خطوة في اليوم فحسب، بل عليهم أن يهدفوا أيضا إلى المشي بشكل أسرع“.

وقال الأستاذ المساعد بورخا ديل بوزو كروز من جامعة جنوب الدانمارك، وهو أيضا باحث أول في الصحة بجامعة قادش الإسبانية: “بالنسبة للأفراد الأقل نشاطا، توضح دراستنا أيضا أن ما يصل إلى 3800 خطوة في اليوم يمكن أن يقطع خطر الإصابة بالخرف بنسبة 25%”.

ووفقا للبحث، فإن كل ألفي خطوة تقلل خطر الوفاة المبكرة بنسبة 8% إلى 11%.

كما أظهرت الوتيرة الأسرع نتائج إيجابية لأمراض القلب والسرطان والخرف والوفاة، بالإضافة إلى العدد الإجمالي للخطوات اليومية المتخذة.

هل المشي رياضة؟

نعم، المشي رياضة، وهو أحد أفضل الرياضات نفعا في حرق السعرات الحرارية وتقوية العضلات والمساعدة في التحكم في الوزن.

اقرا ايضا: ما قبل مرض السكري.. تعرف على عوامل الخطورة

زر الذهاب إلى الأعلى