علم نفس

الاتجاه الخاطئ.. 7 علامات تجنب السير بها حتى لا تصبح عادة

خلال مسيرتنا في الحياة قد نسير في الاتجاه الخاطئ أو نقع في أخطاء صغيرة، وكثير منها لا يكترثون بتصحيحها أو تجنبها في المرات القادمة، ربما كسلاً أو اعتقاداً أنها ليست ذات تأثير يذكر.

لكن علماء النفس أكدوا على ضرورة تصحيح أي مسار أو اتجاه خاطىء تجنباً لما يمكن أن يتحول إلى عادة، سيكون من الصعب التخلص منها، إلى جانب ما يمكن أن تتركه من آثار مدمرة على حياتنا الصحية.

وتاليا 7 علامات تدلنا على أننا نسير في الاتجاه الخاطئ، ويجب علينا تصحيح مسارنا:

  1. لست أنت من يتخذ قرارات؛ لا يجب أن تتحول حياتك إلى تقليد لحياة الآخرين، فحياتك يجب أن تعيشها بكل تفاصيلها ولحظاتها وبكل ألمها، وأن تتخذ القرارات الحاسمة بنفسك سواء العاطفية أو العملية.
  2. لا تنظم أوقاتك وأولوياتك؛ حاول التوفيق دائماً بين شغلك وحياتك الخاصة.
  3. جهدك لا يأتي بنتائج؛ إذا وجدت بأن نتائجك صفر من المجهود المضني الذي تقوم به فيجب عليك إعادة النظر في الطريقة التي تعمل بها.
  4. لا تنهي مشاريعك بالوقت المطلوب؛ حسب دراسات في علم النفس أكدت بأن العقل البشري غالباً ما يميل إلى تذكر الأشياء التي لم ينهيها، فتبقى عالقة في الذهن، مما يسبب تشویشاً.
  5. تختار دائما الطريق السهل؛ لا تختر الطريق السهل لأن نتائجه دائماً تكون محدودة، اسع دائما إلى المغامرة والاجتهاد والابتكار، فكل الناجحين حول العالم يتميزون بالمغامرة والمثابرة.
  6. تهتم بمن لا يهتمون بك؛ إذا وجدت بأنك تخصص وقتا أطول بالاهتمام بأشخاص معينين، في حين أنهم لا يبادلونك نفس الشعور، أو أنك تضع لهم مكانة خاصة في قلبك لا يضعونها هم، فالأفضل لك محاولة إعادة النظر في علاقتك هذه.
  7. جعلت من حياتك قصة درامية حزينة؛ لا تجعل من حياتك قصة درامية، مليئة بالأحزان التي لا تنتهي أبدا.

اقرا ايضا: أول قاعدة لضمان نجاح العلاقات.. الاتجاه نحو الشريك

زر الذهاب إلى الأعلى