ازياء وموضة

الألوان المسيطرة على أزياء شتاء وخريف 2022.. تعرفي عليها!

تستمر الموضة بمفاجأتنا في الصيحات المطروحة لموسم خريف وشتاء 2022 /2023. فإذا كنّا قد اعتدنا الألوان الدافئة الخريفيّة، يبدو التغيير ضرورياً هذا الموسم.

وتستمر الألوان المفعمة بالحيوية بالسيطرة على المنصات بعد فصل الصيف الذي تميّز بجرأة الألوان التي اعتمدها المصممون بعد جائحة كورونا، كرسالة تعكس الرغبة في العودة إلى الحياة والأمل بمستقبل أفضل.

في الخريف والشتاء، يبدو أننا سنشهد هذا النوع من الصيحات في ألوان لم نرها سابقاً، وإن كانت بعض تدرُّجات الألوان الدافئة التي اعتدناها رائجة أيضاً.

الأحمر

يعكس اللون الأحمر الحب والجرأة والأنوثة المطلقة، فيأتي رواجه حلاً أمثل في فصل الخريف حين يمكن أن يطغى الروتين على حياتنا بعد أيام الصيف الممتعة. أما في الأعياد، فأيّ لون يمكن أن يناسب الاحتفالات بشكل أفضل؟ الأحمر رائج في هذا الموسم بتدرجاته المختلفة، بدءاً بالأحمر القوي إلى الكرزي، وصولاً إلى التدرُّجات الأكثر هدوءاً.

البرتقالي

هذا اللون المفعم بالحيوية والطاقة من الألوان التي غلبت على منصات العروض لهذا الموسم. ويمكن اختيار أي من تدرجاته عند الشعور بالتعب أو الحزن في هذا الموسم، كما يمكن أن يحصل في كثير من الأحيان. والأهم، من الممكن تنسيقه مع أي من الألوان الدافئة المفضلة، فينعكس بوضوح على مزاجك في الشتاء والخريف. ويمكن تنسيقه بشكل رائع مع ألوان الباستيل الكثيرة المتاحة لهذا الموسم.

الأصفر

سيطر الأصفر على عروض أسبوع الموضة في ميلانو لخريف وشتاء 2022/2023. فبعد سنوات مظلمة مرّ بها العالم، وبشكل خاص إيطاليا، جراء ما تعرّضت له من ظروف بسبب تغير المناخ والجائحة، يأتي اللون الأصفر المشع ليعكس التفاؤل والأمل بأيام مقبلة أفضل. ويبرز هنا الأصفر بمختلف تدرجاته، كلون الخردل الذي يمكن تنسيقه مع ألوان أخرى أكثر هدوءاً، أو كما فعل مصممون مع ألوان جريئة كالأزرق والأحمر. أما الأصفر المشع الأكثر حيوية الذي برز في عروض نيويورك، فيناسب كل امرأة جريئة تعشق التجدد في إطلالاتها.

الأخضر

يرمز إلى التجدد والحياة والتطور، فكان من الطبيعي أن يسيطر في العروض بتدرجاته المختلفة. وتبدو سيطرة الأخضر القوي مستجدة وغير معتادة، فيما اعتدنا ألواناً أكثر دفئاً في هذين الموسمين. وجود الأخضر الليموني الذي يراوح بين الأصفر والأخضر، والذي يمكن أن يناسب موسم الربيع أيضاً بحيويته اللافتة، يبدو مفاجئاً، لكنه يضفي حيوية على إطلالات الخريف والشتاء. ويعتبر الأخضر الزيتوني من صيحات الموسم أيضاً.

الأزرق

امتزج الأزرق بطريقة لافتة بالعديد من صيحات ألوان الخريف الشائعة، فكانت النتيجة رائعة بفضل هذا اللون الذي يوحي بالهدوء. شاهدنا في عروض العديد من المصممين مزيجاً من الأزرق التوتي والبنفسجي، وكان لافتاً مزيج الأزرق مع الزهري الناعم أو مع الأخضر. كذلك يعتبر وجود الأزرق الليلي مميزاً أيضاً بكل ما فيه من أناقة ورقي. بعض المصممين اعتمدوا في عروضهم الأزرق الرمادي الفاتح الذي قد يرمز إلى أعالي القمم المكللة بالثلوج في الشتاء. أما الأزرق المائي، فهو حتماً من الألوان المستجدة والمفاجئة في موسمي الخريف والشتاء بعد أن اعتدنا رؤيته في مواسم الصيف السابقة، ويمكن تنسيقه في هذا الموسم مع البرتقالي لإطلالة لافتة ومميزة.

الزهري

من عروض نيويورك إلى ميلانو، يبدو أن الزهري يحقق انتشاراً واسعاً ضمن صيحات الموسم. هو رمز الأمل والأنوثة، ويعتبر وجوده أيضاً طبيعياً بين الألوان الأكثر رواجاً ضمن صيحات الموسم. من أجمل تدرجاته التي شاهدناها على المنصات الزهري والبنفسجي الحيوي الذي من الشائع اعتماده في فصل الربيع، فيما يمكن أن يضفي الكثير من الحيوية على إطلالات الشتاء، إضافة إلى الزهري الفاتح الباستيل الذي يمكن أن يكون ملائماً في أي موسم كان.

اقراأ ايضا: للسيدة الأنيقة.. أجمل الإطلالات مع موضة شتاء 2023 ولكل الأوقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى