أدب وثقافة

مملكة البحرين تستضيف ملتقى الشعر الخليجي الثاني عشر وتحتفي بالشاعر علي الشرقاوي

تستضيف العاصمة البحرينية، المنامة، ملتقى الشعر الخليجي الثاني عشر المسرح المرن بمسرح البحرين، بحضور كوكبة من الشعراء الخليجيين والعرب، وبتنظيم من هيئة البحرين للثقافة والآثار بالتعاون مع الأمانة العامة لدول مجلس التعاون وجامعة البحرين.  

ويسعى ملتقى الشعر الخليجي إلى حفظ مكانة الشعر في العالم العربي وتعزيز اللغة العربية وتعميق الشعور بمكانة ودور الشعر في الثقافة الوطنية الخليجية.

وفي بادرة تهدف إلى تعزيز مضمون الملتقى ورسالته العربية، سيتم استضافة شعراء من المملكة الأردنية الهاشمية والمملكة المغربية والعراق.  

وتقدّم الأمسية الشعرية الأولى، التي يديرها الشاعر الإعلامي البحريني صالح يوسف، كلاً من الشاعرة أمل السهلاوي من الإمارات العربية المتحدة، الشاعرة بروين حبيب من مملكة البحرين، الشاعر علي صالح الفاعوري من المملكة الأردنية الهاشمية والشاعر عمر الراجي من المملكة المغربية.

وخلال الأمسية الثانية التي يديرها الدكتور الشاعر فواز الشروقي سيلقي الأشعار كل من الشاعر يوسف عبدالقادر الكمالي من سلطنة عمان، الشاعر مضر الآلوسي من جمهورية العراق، الشاعر يوسف الشطّي من دولة الكويت والشاعران حسن عابد وعلي المؤلف من مملكة البحرين.  

وعلى هامش الملتقى، تستضيف قاعة مركز التعلم الإلكتروني بجامعة البحرين ندوة نقدية بعنوان “الشعر الخليجي المعاصر.. آفاق ورؤى”، وتشتمل الندوة على جلستين، تتناول الأولى دراسات في الشعر الخليجي المعاصر ويديرها الدكتور أحمد محمد ويس ويشارك فيها كل من الدكتور إبراهيم السعافين أستاذ النقد الحديث عضو مجمع اللغة العربية الأردني، والدكتور سعد البازعي أستاذ الأدب المقارن بجامعة الملك سعود، والكتابة الإعلامية الدكتورة بروين حبيب.

أما الجلسة الثانية فتحتفي بالشاعر والكاتب المسرحي البحريني، علي الشرقاوي، ويديرها الأستاذ غسّان الشهابي ويشارك فيها كل من الدكتورة ضياء الكعبي أستاذ مشارك في السرديات والنقد الأدبي الحديث، الدكتورة مي السادة أستاذ مساعدة في السرديات والنقد الأدبي الحديث والدكتور خليفة بن عربي أستاذ مساعد في الأدب والنقد الحديثين من قسم اللغة العربية والدراسات الإسلامية بكلية الآداب بجامعة البحرين.

وتلقي هذه الجلسة الضوء على الأعمال الأدبية للشاعر الشرقاوي والذي يعد من أبرز الشعراء البحرينيين المعاصرين وصدر له دواوين شعرية متنوعة ترجم بعضاً منها لعدة لغات أجنبية وشارك في العديد من المهرجانات الشعرية والمؤتمرات الأدبية وحصد العديد من الأوسمة والجوائز.

زر الذهاب إلى الأعلى