أخبار عاجلة
الرئيسية / المال و الاقتصاد / افتتاح أول متجر فائق التقنية بالشرق الأوسط في دبي.. بدون “كاشير”

افتتاح أول متجر فائق التقنية بالشرق الأوسط في دبي.. بدون “كاشير”

دبي – زون نيوز 24 / شهدت منطقة الشرق الأوسط افتتاح أول متجر آلي بالكامل، بدون أجهزة الدفع (كاشير)، حيث عرضت سوق “كارفور” العملاقة للبيع بالتجزئة رؤيتها لمستقبل الصناعة بأحد مراكز التسوق في دبي.

على غرار متاجر البقالة غير المأهولة في أمازون، تبدو سوق كارفور الصغيرة الآلية مثل أي متجر عادي، حيث تمتلئ بالمشروبات الغازية، والوجبات الخفيفة وسط واجهات المتجر مترامية الأطراف في دبي.

لكن وسط الأطعمة المعروضة المألوفة، يكمن نظام متطور يتتبع تحركات المتسوقين، ويقضي على طوابير الخروج ويسمح للناس بالحصول على المنتجات التي سيخرجون بها.

يمكن فقط لمن لديهم تطبيق الهاتف الذكي الخاص بالمتجر الدخول.

هناك ما يقرب من مائة كاميرا مراقبة صغيرة تغطي السقف. كما أن هناك أجهزة استشعار لا حصر لها على الأرفف.

بعد خمس دقائق من مغادرة المتسوقين، تصل هواتفهم إيصالات لكل ما يضعونه في حقائبهم.

وإلى هذا، قال هاني ويس، الرئيس التنفيذي لقطاع التجزئة في مجموعة ماجد الفطيم: “هذا ما سيبدو عليه المستقبل”. أضاف “نحن نؤمن بالمتاجر المادية في المستقبل. غير أننا نعتقد أن التجربة ستتغير”.

المتجر التجريبي، الذي أطلق عليه اسم “كارفور سيتي بلس”، هو أحدث إضافة إلى المجال المزدهر لعملية “البيع الآلي بالتجزئة..

يجمع كبار تجار التجزئة في جميع أنحاء العالم بين برامج التعلم الآلي، والذكاء الاصطناعي في محاولة لخفض تكاليف العمالة، والتخلص من الانزعاج الناتج عن الطوابير الطويلة، وجمع البيانات المهمة حول سلوك التسوق.

كما قال ويس “يتم استخدام كافة البيانات المرئية داخليا حتى نتمكن من تقديم تجربة تسوق أفضل في المستقبل”.

وأضاف ويس أنه يجب على الزبائن أن يمنحوا كارفور الإذن بجمع معلوماتهم، والتي تتعهد الشركة بعدم مشاركتها.

بيد أن فكرة قيام متجر تجزئة ضخم بجمع ركام من البيانات حول عادات المتسوقين أثارت بالفعل مخاوف تتعلق بالخصوصية في الولايات المتحدة، حيث تدير “أمازون” الآن الكثير من المتاجر المستقبلية المعروفة باسم “أمازون غو”.

من غير المرجح أن يطرح هذا الأمر للنقاش العام في دولة الإمارات، وهي إحدى أكثر دول العالم كثافة من حيث عدد كاميرات المراقبة.

مع إجبار جائحة كورونا لكبار تجار التجزئة على إعادة تقييم المستقبل، يستثمر كثيرون بشكل متزايد في العمل الآلي، وهي رؤية تهدد بفقدان وظائف في هذه الصناعة.

لكن كارفور تشدد على أن الحاجة إلى العاملين البشريين ستظل قائمة، على الأمد القصير على الأقل، من أجل دعم الزبائن ومساعدة الآلات.

عن admin

شاهد أيضاً

الإمارات تطلق “مسبار الأمل” إلى المريخ منتصف يوليو المقبل

دبي – زون نيوز 24/ تطلق الإمارات في 15 يوليو المقبل من اليابان أول مسبار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.