أخبار عاجلة
الرئيسية / العرب / 4.3 مليون أسرة مغربية تستفيد من إعانات حكومية لمواجهة تداعيات كورونا

4.3 مليون أسرة مغربية تستفيد من إعانات حكومية لمواجهة تداعيات كورونا

الرباط – زون نيوز 24/ تستفيد 4.3 مليون أسرة مغربية توقفت عن العمل في القطاع غير المنظم من الدعم المالي المؤقت الذي أطلقته السلطات لمواجهة تداعيات أزمة كورونا، بحسب ما أفاد وزير الاقتصاد والمالية محمد بنشعبون الاثنين.

وأوضح الوزير أمام البرلمان أن 80 بالمئة من أصل 2.3 مليون أسرة حصلت على دعم في مرحلة أولى إلى غاية الأحد. في حين بدأ الخميس توزيع إعانات مالية على مليوني أسرة إضافية، قبلت طلباتها في مرحلة ثانية.

ولم يكن المغرب يمتلك سجلا للأسر المستحقة للدعم الاجتماعي عندما أطلق مطلع أبريل هذا البرنامج المؤقت للمتوقفين عن العمل في القطاع غير المنظم، والذين تقارب نسبتهم 80 بالمئة بحسب منظمة العمل الدولية.

ويشمل البرنامج حتى نهاية يونيو توزيع دعم شهري بين 800 و1200 درهم (نحو 80 و120 دولار) للأسرة بحسب عدد الأفراد. ويبلغ الحد الأدنى للأجور في المغرب نحو 240 دولار.

ويمول البرنامج من صندوق خاص أنشئ لمواجهة الأزمة حدد رصيد 10 ملايين درهم (نحو مليار دولار)، ليرتفع إلى 32 مليار درهم (نحو 3.2 مليار دولار) بفضل العديد من التبرعات.

كما يمول الصندوق برنامجا ثانيا لدعم المتوقفين عن العمل في القطاع المنظم بألفي درهم (نحو 200 دولار) شهريا، حتى نهاية يونيو.

ونبه البنك الدولي في تقرير حديث إلى أن قرابة عشرة ملايين من أصل 35 مليون مغربي معرضون لان يصبحوا تحت خط الفقر بسبب الأزمة الصحية، فضلا عن تداعيات موسم زراعي جاف بالنسبة لسكان البوادي.

وأعلنت السلطات منتصف مارس إجراءات أخرى لإغاثة الشركات المتضررة من تداعيات الأزمة تشمل تسهيلات في الحصول على قروض مضمونة من الدولة وفي تسديد الضرائب، وتعليق سداد القروض ومساهمات التغطية الاجتماعية للعاملين لديها حتى نهاية يونيو.

وأشارت تقديرات رسمية الأسبوع المنصرم إلى اضطرار نحو 57 بالمئة من الشركات المغربية إلى تعليق مؤقت أو دائم لأنشطتها بسبب تداعيات الأزمة.

ويفرض المغرب حالة طوارئ صحية تستمر حتى 20 مايو للتصدي لانتشار الوباء الذي أصاب حتى الاثنين 4120 شخصا بينهم 162 توفوا و495 تماثلوا للشفاء.

عن admin

شاهد أيضاً

استنكار واسع لتصريحات سياسي لبناني “أهان” فيها نساء اوكرانيا

ونام وهاب بيروت – زون نيوز 24 / أثار رئيس حزب لبناني استنكاراً من جانب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.