أخبار عاجلة
الرئيسية / البحرين / احتفالاً باليوم الدبلوماسي.. جلالة الملك: السياسة الخارجية البحرينية أرست لنفسها “نموذجاً خاصاً”

احتفالاً باليوم الدبلوماسي.. جلالة الملك: السياسة الخارجية البحرينية أرست لنفسها “نموذجاً خاصاً”

أكد حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، أن السياسة الخارجية البحرينية أرست لنفسها “نموذجاً خاصاً”، استناداً لمبادئ وقيم ومخزون الثقافة الإنسانية في المجتمع البحريني، وبثرائها المرتبط بالشخصية البحرينية المعروفة بتواصلها المتحضر مع العالم بثقافاته وحضاراته المتنوعة.

جاء ذلك خلال استقبال جلالته، اليوم الثلاثاء، معالي الشيخ خالد بن احمد بن محمد آل خليفة  وزير الخارجية، الذي قدم إلى جلالته أصحاب السعادة رجال السلك الدبلوماسي المعتمدين لدى المملكة وكبار المسؤولين والعاملين بوزارة الخارجية، بمناسبة الاحتفال باليوم الدبلوماسي الذي يصادف في الرابع عشر من يناير.

وأضاف جلالته أن البحرين من خلال تحالفاتها وشراكاتها على مر التاريخ والممتدة للعالم أجمع، استطاعت بنهجها الدبلوماسي المتزن وبسياساتها المرنة والحاسمة، من معالجة أصعب التحديات والإسهام في حل العديد من الأزمات. مؤكاً جلالته على التزام المملكة التام واحترامها الثابت للقوانين والأعراف والمواثيق الدولية.

الشيخ خالد بن أحمد ال خليفة

وخلال كلمته، أكد وزير الخارجية، معالي الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة، على الدعم الكبير الذي تحظى به الدبلوماسية البحرينية من لدن جلالة الملك، ما مكن  السياسة الخارجية للمملكة أن تنتهج  نموذجًا فريدًا تتطلع إليه الكثير من الدول والشعوب، يقوم على أسس الاعتدال والتوازن، في ظل  النهج الملكي الاصلاحي الذي جعل مملكة البحرين دولة عصرية ينبع منها الرخاء وتصدر منها رسائل السلام والتعايش بين الجميع طيلة العشرين عاما، فزادت من رصيد مكانتها الرفيعة ورسخت سمعتها الطيبة بين مصاف الأمم.

وأكد معالي الوزير أن السياسة الخارجية البحرينية بثوابتها الراسخة ومعالمها الواضحة ودورها النشط وجهودها الفاعلة، تواصل الاضطلاع بمهامها في تعزيز علاقات مملكة البحرين وتعاونها مع الاشقاء وتقوية علاقاتها مع الحلفاء والإسهام في وضع حلول للعديد من الازمات، ارتكازًا على قيم ومبادئ من الاحترام المتبادل والحوار والتعايش البناء والانفتاح المثمر على العالم بدوله وثقافاته وحضاراته وشعوبه، والتمسك بالقوانين والأعراف والمواثيق الدولية، وهو ما برهنت عليه وأثبتته التحالفات التاريخية لمملكة البحرين على امتداد القرون، وشراكاتها المتعددة عبر العقود وانضمامها للمعاهدات التي تقوي وتدعم علاقاتها مع الدول والكيانات المؤثرة في العالم.

وفي ختام كلمته، قدم معالي وزير الخارجية التهنئة لمعالي الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني، والذي سيحمل راية الدبلوماسية البحرينية بكل عزم واقتدار لما يملكه من كفاءة وخبرة ما يجعله قادرًا على مواصلة الدرب، مؤكدا أنه لن يدخر جهداً أينما كان وفي أي موقع كان، لأجل المزيد من الرفعة والرخاء لهذا الوطن العزيز في ظل قيادة جلالة الملك الحكيمة.

عن admin

شاهد أيضاً

البحرين: دراسة طلبات عدد من المحكومين بشأن العقوبات البديلة

المنامة – زون نيوز 24 / أكدت إدارة تنفيذ الأحكام بوزارة الداخلية البحرينية، أنها تقوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.