أخبار عاجلة
الرئيسية / العالم / وزير الخارجية الصومالي: المليشيات الإرهابية والأزمة اليمنية التهديد الأكبر للملاحة في القرن الأفريقي

وزير الخارجية الصومالي: المليشيات الإرهابية والأزمة اليمنية التهديد الأكبر للملاحة في القرن الأفريقي

عبدالقادر عبدي

أكد وزير الشؤون الخارجية الصومالي عبدالقادر عبدي، على أهمية الأمن البحري لمنطقة الشرق الأوسط والقرن الأفريقي والعالم، متمنياً أن يستطيع العالم تحقيق هذا الأمن لما له من تداعيات على استقرار المنطقة وازدهارها، مستعرضا التحديات التي واجهتها بلاده في مكافحة القرصنة على مدى 10 سنوات، والتي تم التخلص منها بعد تكاتف الجهود الدولية، ودعم مجهودات الصومال في محاربة القرصنة.

جاء ذلك خلال جلسة (الأمن الملاحي في الشرق الأوسط)، والتي أقيمت ضمن فعاليات حوار المنامة في نسخته الـ 15 بمشاركة شخصيات سياسية وأمنية وخبراء استراتيجيين من جميع أنحاء العالم، حيث شارك في الجلسة بجانب الوزير عبدي، كل من وزير الدفاع الياباني، كونو تارو، قائد القيادة المركزية للقوات المسلحة الأمريكية، الجنرال كينيث ماكنزي.

ونوه إلى وجود قوات بحرية مشتركة في جيبوتي ومناطق أخرى في القرن الأفريقي، مضيفا أن بلاده تعي جيدا خطورة الإرهاب في المنطقة، خصوصاً وأن الصومال عانت من الفوضى وانعدام الأمن منذ عام 1991 بحرب أهلية دمرت مقدرات البلد، دون وجود أية مساعدات خارجية، داعياً إلى الاستفادة من الحالة الصومالية وسرعة دعم ومساندة اليمن.

واختتم وزير الشؤون الخارجية الصومالي، عبدالقادر عبدي، بالاشارة إلى “أن المليشيات الإرهابية المتواجدة في الصومال مثل الشباب المرتبطة بالقاعدة وبعض الوحدات التابعة لتنظيم داعش، إلى جانب الوضع في اليمن يشكلون التهديد الأكبر للملاحة في منطقة القرن الأفريقي”، داعياً دول العالم إلى سرعة الاستجابة لمتطلبات الأمن والاستقرار في المنطقة وبناء قدرات المجتمعات المحلية حتى لا تتاح الفرصة مرة أخرى للقرصنة أن تزدهر وتعيق التجارة العالمية. 

عن admin

شاهد أيضاً

الاستخبارات الأمريكية: خطر الإرهاب يأتي من اليمن والعراق وليس أفغانستان

أفريل هاينز واشنطن – زون نيوز 24 / قالت مديرة الاستخبارات الوطنية الأمريكية، أفريل هاينز، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.